أول مصاب ألماني بفيروس كورونا يغادر المستشفى بعد تعافيه تماما

أعلنت وزارة الصحة المحلية بولاية بافاريا، جنوبي ألمانيا، أنه تم السماح لأول حالة إصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد في ألمانيا ضمن إجمالي 16 حالة، بمغادرة المستشفى اليوم الخميس.

وأوضحت الوزارة اليوم أن صاحب الحالة قد تعافى تماما، ولم يعد يمثل مصدرا للعدوى.

أضافت الوزارة أنه استوفى جميع المعايير لمغادرة المستشفى، وبينها عدة اختبارات سلبية لفيروس كورونا المعروف باسم "سارس-كوف-2" (كوفيد 19).

يشار إلى أن 13 مريضا آخرين في ألمانيا يخضعون للعلاج حاليا في ولاية بافاريا، جميعهم على صلة بشركة فيباستو لقطاع غيار ومستلزمات السيارات في الولاية ، والتي جاء الفيروس إليها عن طريق موظفة صينية.

وهناك مصابان آخران في مستشفى فرانكفورت الجامعي، تم التحقق بإصابتهما بالفيروس بعد عودتهما من مدينة ووهان الصينية، التي تعد بؤرة تفشي كورونا. ولا يزال الأمر يستلزم بقائهما في المستشفى.

وقال متحدث باسم المستشفى اليوم الخميس إنه صحيح أن حالتهما جيدة، إلا أن موعد السماح لهما بمغادرة المستشفى لم يتحدد بعد.

تعليقات القراء