ترامب يواجه محاكمة عزله بـ142 تغريدة على «تويتر»

أطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، 142 تغريدة عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"؛ للسخرية من خصومه الديمقراطيين وتعزيز موقفه في المحاكمة الرامية لعزله على خلفية قضية أوكرانيا بالتزامن مع بدء مرافعات هيئة الإدعاء المكونة من الديمقراطيين أمام المحكمة.

ونشر ترامب عبر "تويتر" وهو منصته المفضلة لمخاطبة الرأي العام، 142 تغريدة أغلبهم إعادة لتغريدات تسخر من الديمقراطيين وعلى رأسهم رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، وتعليقات في برامج تليفزيونية تدعم موقفه في قضية أوكرانيا.

وأوضحت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن هذا هو ثانى أكثر معدل تغريد لترامب حيث كان أكبر عدد تغريدات سجلها ترامب (147 تغريدة) في 4 يناير 2015 خلال عرض الموسم الرابع عشر من برنامجه التلفزيوني "ذا أبرنتس" أو المتدرب.

ولفتت الصحيفة إلى أن إعادة التغريد أصبحت جزءًا متزايدًا من ممارسات ترامب على تويتر فمنذ مطلع العام كانت أكثر من نصف تغريداته عبارة إعادة تغريدات لآخرين.

في غضون ذلك، دعت هيئة الادعاء الديمقراطية الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى التحلي بـ"الشجاعة" الكافية "للبحث عن الحقيقة" في المحاكمة الرامية لعزل الرئيس دونالد ترامب، رافضين مقترح قدمه بعض الجمهوريين يقضى باستدعاء الادعاء شاهد واحد فقط مقابل استدعاء هانتر بايدن نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن، والذي الذي طلب ترامب من أوكرانيا فتح تحقيق بشأنه حول اتهامات بالفساد، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال النائب آدم شيف الذي يقود فريق الادعاء، مخاطبا أعضاء مجلس الشيوخ المئة الذين يتولون دور المحلفين في المحاكمة، "يجدر بكم أن ترغبوا في انكشاف الحقيقة".

وعرض شيف بمساعدة فريقه المؤلف من ستة أعضاء، التهمتين اللتين وجههما مجلس النواب لترامب باستغلال السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

وبعد يوم أول ماراثوني حدد إطار وإجراءات هذه المحاكمة التاريخية، استمع أعضاء مجلس الشيوخ بصمت مطلق على مدى تسع ساعات للمدعين يستعيدون وقائع القضية.

واستشهد الادعاء بمقاطع عديدة من إفادات أدلى بها أعضاء في الإدارة الأمريكية أمام اللجنة البرلمانية في مجلس النواب في نوفمبر الماضى.

إلى ذلك، كشف استطلاع للرأي أجرته وكالة "رويترز" للأنباء وشركة "إبسوس"، أن 44% من المشاركين في الاستطلاع يؤيدون عزل ترامب، بينما دعا 31% إلى ضرورة سحب الاتهامات الموجهة إليه، وأُجري الاستطلاع في الفترة 17 – 22 يناير الحالي في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وشمل عينة مكونة من 1111 شخصًا.

ويضم مجلس الشيوخ حاليا 53 عضوا من الجمهوريين و45 عضوا من الديمقراطيين بالإضافة إلى اثنين من المستقلين يصوتون فى العادة مع الديمقراطيين.

وتتطلب إدانة الرئيس وعزله 67 صوتا ولذا فإن عزل ترامب يحتاج موافقة 20 على الأقل من الأعضاء الجمهوريين وكل الديمقراطيين والمستقلين، وهو أمر مستبعد.
 

تعليقات القراء