«قومي المرأة» بالبحيرة: الجميع يتعاون للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية

قالت زكية رشاد، مقرر المجلس القومي للمرأة بمحافظة البحيرة، اليوم، إن الجميع يتعاون لتحقيق مبادرة الرئيس "مراكب النجاة" للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، فالشباب هم محور اهتمام القيادة السياسة في التوقيت الحالي لذا نتعاون مع وزارة الهجرة في هذه المبادرة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية في محافظات مصر المختلفة، ونسخر كافة الأدوات للوصول للشريحة المستهدفة من هذه المبادرة.

وأضافت خلال كلمتها في لقاء وزراء الهجرة والقوى العاملة والتضامن بعدد من سيدات محافظة البحيرة، ضمن فعاليات إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة مراكب النجاة، أن هذا التعاون يكون من خلال تسليط الضوء بالسبل المتاحة للهجرة الشرعية، والتعريف بفرص العمل المتوفرة حاليا في المشروعات القومية المتعددة، وكذلك الإشارة إلى مخاطر الهجرة غير الشرعية، مع تقديم البدائل الملائمة للسيدات حتى يتمكنوا من إقامة مشروعاتهن الخاصة سواء في المراكز التي تتميز بزراعة الخرشوف أو الصيد أو منتجات الزراعة من الفراولة والبطاطس وكذلك السجاد اليدوي وصناعته.

وأوضحت أن المجلس القومي للمرأة قد نفذ حتى أمس الاثنين خلال مبادرة "مراكب النجاة" 19200 زيارة للقرى والتوابع المصدرة للهجرة غير الشرعية في كل من قرى "إيتاي البارود وقرية العيون والضهرية والمعنية وصفط الحرية والدلنجات وكوم حمادة والرحمانية وأبو حمص وكفر الدوار"، ومستهدف الوصول إلى 96000 شخص من بينهم 76000 سيدة و20000 رجل، وذلك أيضًا في إطار حملة "طرق الأبواب" التي ينفذها المجلس القومي للمرأة وذلك على مدار 3 أيام بداية من يوم 20 يناير الجاري.

وأوضحت أنه تم العمل أيضًا بالمراكز التي تعد من أكثر المناطق المصدرة للهجرة غير الشرعية في المحافظة وهما "رشيد وإدكو"، والمستهدف في نهاية تلك الحملة الوصول إلى 300 ألف فرد.
 

تعليقات القراء