دراسة حديثة: غالبية النساء يشعرن بالارتياح بعد الإجهاض

كشفت واحدة من أضخم الدراسات حول مشاعر النساء بعد الإجهاض، أن غالبيتهن يشعرن بالارتياح لا الأسف على اختيارهن، حتى لو واجهن معاناة سلفا أو شعرن بالقلق من التعرض لوصمة عار بعد التخلص من الجنين.

ووجد الباحثون، في الدراسة التي نشرت في مجلة "الطب والعلوم الاجتماعية"، أنه بعد 5 سنوات من الخضوع لعملية إجهاض، أعربت نسبة 6% عن معاناتهن من مشاعر سلبية، بينما تمتعت الغالبية العظمى من النساء 84% بمشاعر إيجابية أو لم تكن لديهن أي مشاعر على الإطلاق فيما يتعلق بقرارهن بالإجهاض.

وقالت أكثر بقليل من نصف المشاركات، إن قرار إنهاء الحمل كان صعبا للغاية، ووصفت 27% منهن بأنه صعب إلى حد ما، في الوقت نفسه قالت نسبة 46% إنه لم يكن صعبا على الإطلاق، بينما قالت نسبة 70% إنهن شعرن بأنه سيتم وصمهن إذا عرف الناس أنهن خضعن لعملية إجهاض.

تعليقات القراء