زوجة تطلب الخلع من زوجها: «أهانني أمام أولادي بعد 25 سنة زواج»

تقدمت زوجة لمحكمة الأسرة بالإسكندرية فى دعوى خلع من زوجها باستحالة العشرة مع زوجها وخشيتها ألا تقيم حدود الله، مبررة ذلك بأن زوجها لم ينفق عليها منذ 3 سنوات بعد أن ضربها بـ"الخرطوم" وأهانها أمام أولادها ما تسبب فى استحالة العيشة معه.

وقالت الزوجة، أثناء جلسات تسوية المنازعات فى القضية رقم 5027 لسنة 2019، أنها تزوجت زواج تقليدى منذ 25 عاماً وأثمرت الزيجة عن 3 أبناء أكبرهم فى المرحلة الجامعية ، وطوال هذه المدة كان زوجها دائم الشجار معها، فى آخر 3 سنوات ازدادت المشاكل بينهم بسبب مصروفات الأولاد واحتياجها للأموال وعدم قدرتها على العمل لكبر سنها وعند مطالبته بالأنفاق والمصروفات يتشاجر معها ووصلت الأمور معهما بالتعدي بالضرب أكثر من مرة .

وأضافت فى دعوتها أنه فى أحد المرات تشاجر معها وصفعها على وجهها وضربها بواسطة " الخرطوم" أمام أبناءها مما دفعها للتوجه إلى منزل أسرتها فى منتصف الليل، وترك منزل الزوجية لما تعرضت له من إهانه من زوجها وأثناء إقامتها مع أسرتها لم ينفق عليها ولم يستجيب لدعوات الصلح أو التفاهم بينها .

وأكدت أنه لهذه الأسباب اضطرت لرفع دعوى قضائية للحصول على حقوق أبنائها المالية ونفقه أبنائها فى المراحل التعليمة المختلفة، وتنازلها عن أية مستحقات مالية لديها لصالح أبنائها بعد صدور قرار الخلع من زوجها  .

وجاء تقرير مديرية التضامن الاجتماعى والخبير القانونى لمحاولة الصلح بين الطرفين وتم استدعاء الزوجة وإرسال استدعاء للزوج ولكنه رفض الحضور، واستمعت اللجنة لطلبات الزوجة ورغبتها فى الخلع من زوجها، ورفعت تقرير مفصل عن الحالة لريئس محكمة الأسرة بالإسكندرية لإبداء الرأى فيها، وأكدت اللجنة أن الزوجة لم تحصل على أية نفقات لها ولأولادها طوال الثلاث سنوات الماضية وأثبتت صحة أقوالها التى بسببها تقدمت لرفع الدعوى القضائية.

وقضت محكمة الأسرة بالإسكندرية بتطليقها خلعا بعدما رأت صحة الإدعاء الخاص بالدعوى القضائية وألزمت الزوج بمصاريف نفقة الأبناء الثلاث.

تعليقات القراء