رانيا بدوي: قاسم سليماني قتل الناس والأطفال.. وترامب لم يغتله من أجل أعيننا

قالت الإعلامية رانيا بدوي، إن «عام 2020 بدأ بداية ساخنة وسريعة وملتهبة جدًا»، في إشارة منها إلى الأحداث التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط منذ بداية العام، وتحديدًا منذ مقتل قاسم سليماني.

وأعربت في برنامجها «كلام رنوش»، الذي تقدمه عبر موقع «يوتيوب»، عن استيائها من تحويل منطقة الشرق الأوسط إلى ساحة حرب، قائلة: «ساحة الحرب هي ساحة عربية، الأفيال تتعارك عليها، وتدهس فيها النمل».
وأضافت «عندما أرادت إيران ضرب أمريكا قامت بضربها في العراق من خلال سفاراتها، وعندما أرادت أمريكا ضرب إيران ضربتها في العراق أيضًا من خلال قتل قاسم سليماني».
وأعربت عن تعجبها من حزن البعض على مقتل قاسم سليماني، قائلة: «ما حدث فيه عبرة وعظة، فهذا الرجل قتل الناس والأطفال».
وأبدت اندهاشها أيضًا من تهليل البعض لمقتل «سليماني»، قائلة: «ترامب لم يقتله من أجل عيوننا أو من أجل حماية الوطن العربي أو الحفاظ على المنطقة، لكن من أجل مصلحته الخاصة».
واستبعدت قيام حرب عالمية ثالثة، قائلة: «الأمور ستظل كما هي على شفا الحرب طوال الوقت، وسنظل في حرب استنزاف».
واستهدفت عملية أمريكية منظمة باستخدام الطائرات المسيرة، يوم الجمعة الماضي، عددًا من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي، أثناء خروجهم من مطار بغداد الدولي، وهو ما أسفر عن مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، والرجل الثاني بميليشيا الحشد، أبو مهدي المهندس، ومسؤول مديرية العلاقات في الحشد، محمد الجابري، ومسؤول الآليات، حيدر علي.
ومن جانبها توعدت إيران برد قاس، في الوقت والمكان المناسبين، على مقتل قاسم سليماني، الذي يعتبر الرجل الثاني هناك بعد علي خامنئي.

تعليقات القراء