أبو عميرة عن «نشرة التاسعة»: في موعدها بالتليفزيون المصري دون أي تغيير

نفى المخرج شكري أبو عميرة، عضو مجلس الهيئة الوطنية للإعلام ما تردد داخل أروقة مبني ماسبيرو حول إلغاء نشرة التاسعة مساءاً في التليفزيون المصري، أودمجها في برنامج التوك شو الجديد «التاسعة مساءً» الذي يجري الأعداد له حاليا في استوديو 10 ببمبني ماسبيرو.

وقال «أبو عميرة» في تصريح خاص ، إن البرنامج الذي يأتي في إطار التعاون مع الشركة المتحدة للإعلام، وإنه سيكون البرنامج الرئيسي للقناة الأولى بالتليفزيون المصري، بديلًا عن برنامج «مصر النهار دة»، موضحًا أن اسم البرنامج «التاسعة مساءاً»، ولكن هذا لا يعني أنه سينطلق في تمام التاسعة، وأن نشرة التاسعة ستذاع بموعدها، وعلي مدار 15 دقيقة وبعدها سيتم إذاعة فقرات البرنامج.

وأضاف أن النشرة ستذاع من ستوديوهات قطاع الأخبار بمبنى ماسبيرو، وأن مدتها 15 دقيقة مالم تكن هناك أحداث تستدعي التغطية في بث مفتوح علي الهواء مباشرة وفق ما هو متعارف عليه في التليفزيون المصري.

وأكد، عضو مجلس الهيئة الوطنية للإعلام، أن البرنامج الذي سيخرج للنور قريبًا سيكون بإديدي أبناء ماسبيرو، وأن الأطقم الفنية كلها من داخل المبني، وأنه فقط مقدم البرنامج الإعلامي وائل الابراشي، وإدارة فريق الإعداد هم من سيأتون من الخارج.

وأشار إلى أنه من المنتظر ترشيح مذيعة لتقديم البرنامج بعد اعتذار الإعلامية ريهام السهلي عن عدم تقديم حلقات البرنامج الجديد، وذلك بعد أن فضلت الاستمرار في تقديم برنامجها في إكسترا نيوز.

 

تعليقات القراء