فودة والمصري يتفقان على إقامة دورات تدريبية للمطاعم السياحية عن سلامة وصحة الغذاء

أعلن عادل المصري رئيس مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية، الاتفاق مع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء على إقامة دورات تدريبية لجميع المطاعم السياحية أو الخاضعة لإشراف المحليات بالمحافظة، تتناول سلامة الغذاء والأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء، والإجراءات الإشتراطية لسلامة الغذاء، وصولاً إلى شرح مستفيض عن نظام "الهاسب"، وهو تحليل المخاطر وتحديد نقاط التحكم الحرجة، ونظم التمييز والتتبع والسحب والإستدعاء، كذلك متطلبات نظم إدارة سلامة الغذاء.

وقال المصري في تصريحات صحفية إن قد تم خلال اللقاء الذى جمعه اليوم الخميس مع محافظ جنوب سيناء بمكتب المحافظة بالقاهرة والذي تم بناء على الجهود والتنسيق الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، وفى إطار دعم وزارة السياحة وغرفة المنشآت السياحية للارتقاء بمستوى الخدمات السياحية بمختلف أنواعها للوافدين ورواد المطاعم والكافتيريات السياحية.

وأضاف رئيس غرفة المنشآت السياحية، أن اللقاء مع فودة تطرق إلى تحقيق المزيد من التعاون بين الغرفة والمحافظة، بما يضمن سلامة وآمان الغذاء المقدم للسائحين، وذلك عبر تنظيم وإقامة العديد من ورش العمل والدورات التوعوية والتدريبية للمديرين وللعاملين بالمطاعم بجميع أنحاء المحافظة، خاصة والتى تستعرض إحكام الرقابة على كافة المنشآت ذات العلاقة بالقطاع الغذائي "السياحي، والشعبي"، الأمر الذى يكفل الحفاظ على صحة وسلامة المستهلك المصرى والأجنبي، وتحقيق متطلبات سلامة الغذاء، من خلال وضع وتطبيق القواعد الملزمة لسلامة الغذاء وفقاً للمعايير الدولية المعمول بها، وحفاظا على سمعة مصر السياحية حال وقوع أى حالة تسمم غذائى نتيجة لعدم إتباع الطرق السليمة في حفظ الغذاء فى جميع مراحله من الإعداد والتجهيز والتقديم.

وأعرب المصري عن تقديريه لمحافظ جنوب سيناء، وثمن على جهوده الدؤوبة للعمل على جذب المزيد من السائحين إلى جنوب سيناء وحرصه على حضور المعارض والبورصات السياحة الدولية للترويج لمحافظة جنوب سيناء، وكذلك تحركاته فى الأسواق الأخرى المستهدفة، وتوقيعه العديد من بروتوكولات التعاون مع المدن السياحية العالمية للتأخى بما يضمن استمرار تدفق الحركة الوافدة للمحافظة.

وأشار رئيس غرفة المنشآت السياحية، إلى الفترة المقبلة ستشهد تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق مع العديد من المحافظين وخاصة المحافظات السياحية، وفى ضوء مساعي الغرفة لمد انتشار خدماتها لتصل إلى كافة المطاعم سواء السياحية الاعضاء بالغرفة أو "المطاعم الشعبية" في المحافظات المختلفة، بالارتقاء بمستوى الخدمات الغذائية المقدمة من قبل هذه المنشآت، والتي من شأنها التأكيد على ثقة الوافدين والمصريين على جودة الخدمات المقدمة لها في كافة المجالات والأنشطة السياحية المتنوعة وإنها لن تقل عن مثيلاتها في الدول المتقدمة سياحيا.

 

تعليقات القراء