طبيبة مصابة بحادث المنيا: فضلنا مرميين ساعتين على الأسفلت ومحدش سأل فينا

قالت الدكتورة ماجدة منصور، إحدى المصابات في حادث طبيبات المنيا، إنهن عرفن عن التدريب بالقاهرة قبل الحادث بيوم واحد، فاستقلين بالميكروباص في تمام الرابعة فجرًا من سمالوط، قائلة: "بعد الحادث فضلنا مرميين على الأسفلت ساعتين ومحدش سأل فينا".

وأضافت، خلال لقائها ببرنامج "الجمعة في مصر"، المذاع على فضائية "mbc مصر"، مساء الجمعة، أنها مصابة بشرخ في الحوض كما تعرضت لاصطدام قوي في الرأس، مطالبة بإعادة حقوق زميلاتها الاتي توفين جراء الحادث.

وتابعت: "ميعاد التدريب كان 9 صباحا، وزميلاتي اعترضن على ذلك لأن الوقت ضيقا، ولا يمكنهن من أخذ وسيلة نقل آمنة، لكن كل الاعتذارات تم رفضها، وتم تهديدهن بالنقل إذا لم يذهبن للتدريب".

وطالبت الدكتورة ماجدة منصور، بمعاقبة المسؤولين عن الحادث، لعدم مراعاتهم ظروف الطبيبات، موضحة أن الله نجى ابنتها حيث ألهمها عدم اصطحابها معها.

ووقع صباح الأربعاء، حادث ميكروباص يضم 14 طبيبة و6 مواطنين وأسفر عن وفاة 5 أشخاص من بينهم 3 طبيبات، وسائق، وعامل، وإصابة آخرين من الأطباء والطبيبات حيث كانوا متجهين من محافظة المنيا إلى محافظة القاهرة لحضور إحدى الدورات التدريبية، وتم نقل المصابين إلى مستشفيات حلوان و15 مايو ومعهد ناصر.

تعليقات القراء