روشته طبية يقدمها دكتور أشرف رضوان

التشخيص المبكر لحساسية بنج الاسنان قد ينقذ المريض من الوفاة..
يستعمل بنج الاسنان فى عيادات اطباء الاسنان كمادة اساسية للتعامل مع المريض نظرا لصعوبة استخدام موتور الحشو او الادوات الجراحية بدون تخدير موضعى . فهو أمن للمريض بسبب شعوره بالارتياح بعد الالم والتوتر ويجعل المريض فى حالة عصبية هادئة اثناء علاجه فى عيادة الاسنان . ولكن احيانا وفى حالات نادرة يتسبب البنج الموضعى فى ازمة تسمى حساسية البنج وتحدث عندما يتفاعل الجهاز المناعى للمريض بشكل زاءد مع مادة البنج وينتج عن هذا التفاعل افراز مادة تسمى الهيستامين والتى ينتج عنها المشكلة او الحساسية . وكلما توصل طبيب الاسنان الى الاكتشاف المبكر للحساسية كلما كانت نتيجة العلاج اسرع . فهناك علامات مميزة يتم التعرف من خلالها على حالات حساسية البنج ومنها ازرقاق الوجه .. الشعور بسخونة فى الجسم .. هبوط فى ضغط الدم .. تورم الشفاه او اللسان .. العرق .. صعوبة وسرعة التنفس  ونبض ضعيف .. صعوبة فى البلع ..  الهرش فى بعض الاماكن المتفرقة من الجسم .. الغثيان .. القىء .. الاسهال .. وفى الحالات المتقدمة فقدان الوعى . ولكى نتعامل مع علاج الحالة لابد من وضع المريض على جهاز ecg للاطمئنان على حالة القلب ويتم العلاج اولا بوضع القدمين فى مستوى عال لكى يتدفق الدم الى الاماكن الحيوية ثم نبدا فى حقن المريض بالابينيفرين او الأدرينالين وهى مادة تحدث انقباض فى الاوعية الدموية وتساعد على ازالة التضخم فى ممرات الهواء ولكن يشترط عند استخدامها ان يكون المريض لا يعانى من امراض فى القلب او الشرايين .. ويتم حقنها فى العضل او تحت الجلد ويفضل العضل لسرعة تأثيره واذا لم يستجب المريض نكرر الحقن مرة اخرى بعد خمس دقائق وفى الوريد . اما الطريقة الثانية فهى استخدام الكورتيكوستيرويد او احدى مشتقات الكورتيزون والطريقة الثالثة استخدام مضادات الهيستامين .. وعند استجابة المريض قد يصاحبها القىء ثم يبدأ فى اعادة الوعى تدريجيا والارتفاع التدريجى للضغط  والنبض حتى يعودا الى معدلاتهما الطبيعية . لذلك ننصح كل اطباء الاسنان ان يكون لديهم  الادرينالين او الكورتيزون او مضادات الهيستامين جاهزة فى العيادة للتعامل مع مثل هذه الحالات فى دقائق قليلة والا اهمالها او الخطأ فى تشخيصها قد يؤدى الى الوفاة .

تعليقات القراء