الإمام الأكبر: خريجو الأزهر الوافدين سفراء للمنهج الوسطي في مجتمعاتهم

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، اليوم الخميس، إن الأزهر الشريف يعول على أبنائه الوافدين ليكونوا سفراء للمنهج الأزهري الوسطي في مجتمعاتهم.

وأضاف الإمام الأكبر -خلال استقباله اليوم الخميس الدكتور محمد زين المجد رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بإندونيسيا- أن بعض خريجي الأزهر الوافدين تقلدوا مناصب رفيعة المستوى في بلادهم، كما ساهموا بقوة في تنمية ورقي بلادهم، وعملوا على تعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك التي تعلموها في الأزهر.

بدوره، أعرب رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بإندونيسيا عن تقديره الكبير لما يقدمه الأزهر من جهود تعليمية ودعوية لطلاب إندونيسيا، مؤكدًا التزام جميع خريجي الأزهر الإندونيسيين بمناهج الأزهر الوسطية، باعتبارها ضمانة حقيقية لحماية المجتمع الإندونيسي من الأفكار المتطرفة.

وفي نهاية اللقاء أهدى فضيلة الإمام الأكبر درع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، للدكتور محمد زين المجد، تقديرًا لجهوده الملموسة في أنشطة فرع المنظمة بإندونيسيا
 

تعليقات القراء