الشركة الألمانية صاحبة أول حالات إصابة بفيروس كورونا تعيد فتح أبوابها

أعادت شركة فيباستو الألمانية لقطع غيار ومستلزمات السيارات فتح أبوابها أمام العاملين اليوم الأربعاء وذلك بعد فترة إغلاق أعقبت ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا بين العمال، والتي كانت أيضا أول إصابة على مستوى ألمانيا.

كانت فيباستو أغلقت مقرها الرئيسي في ولاية بافاريا، بجنوب البلاد، بعدما زارتها زميلة صينية مصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس، للتدريب الشهر الماضي.

وكان عاملو الشركة البالغ عددهم 1000 شخص يقومون بعملهم من المنزل خلال الأسبوعين الماضيين.

أُعْلِن أمس الثلاثاء عن حالتي إصابة جديدتين، لهما علاقة بشركة فيباستو، الأمر الذي رفع عدد الإصابات في ولاية بافاريا إلى 14 حالة، وإلى 16 حالة على مستوى ألمانيا.

ومن بين حالات الإصابة الستة عشر، هناك حالتان لمواطنين اثنين كانا عادا من مدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي الفيروس.

وصرح متحدث باسم الشركة بأن الروح المعنوية في الشركة كانت مرتفعة اليوم " والكل سعيد بالعودة والعمل مع الزملاء مرة أخرى".

وبلغت حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس المتحور على مستوى العالم أكثر من 45 ألف حالة، فيما بلغت حالات الوفيات جراء الإصابة أكثر من 1100 حالة، والغالبية العظمى من هذه الحالات في الصين.

وقررت منظمة الصحة العالميةأمس الثلاثاء بشكل رسمي إطلاق اسم "كوفيد 19" على السلالة الجديدة من كورونا.

تعليقات القراء