تعزيز إجراءات الفحص بالمطارات في عدد من الدول الإفريقية لمنع انتشار فيروس كورونا

أدخلت عدد من الدول الإفريقية، إجراءات فحص في المطارات، كما اتخذت اجراءات احترازية أخرى، لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد الذي أصاب المئات في الصين، والذي وصل أيضا إلى العديد من الدول الأخرى.

وتعمل الصين منذ سنوات على توسيع نفوذها في قارة إفريقيا التي تعتبر مقصدا لرجال الأعمال والسياح الصينيين على حد سواء.

وقال وزير الصحة في دولة الكونغو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الخميس، إن بلاده تطبق إجراءات في مطاراتها وموانئها البحرية، تستهدف الأشخاص القادمين من "الدول والقارات المتضررة".

وأوضح ايتيني لونجوندو أن "جمهورية الكونغو الديمقراطية لا تعرف هذا الفيروس، ولكننا نتخذ خطوات حتى لا تظهر أي حالات هنا".

من ناحية أخرى، قال مركز نيجيريا لمكافحة الأمراض أمس الأربعاء، إنه قد "عزز من إجراءات الفحص" عند نقاط الدخول، وأنه من الممكن أن يتم طرح أسئلة على المسافرين القادمين من مدينة ووهان الصينية، حول "أعراض المرض ورحلات السفر السابقة الخاصة بهم".

أما في دولة غانا المجاورة، فقد تم تعزيز عمليات المراقبة في جميع نقاط الدخول، ولا سيما في مطار كوتوكا الدولي. وكانت وزارة الصحة في البلاد قالت أمس الاول الثلاثاء إن الركاب القادمين من الصين سيجيبون على استبيان صحي.

من ناحية أخرى، قال وزير الصحة في زيمبابوي، عوبديا مويو، إن بلاده الواقعة في الجنوب الأفريقي "في حالة تأهب قصوى، شأنها شأن باقي دول العالم".

وقال لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) اليوم الخميس: "لم نبدأ إجراء فحوصات، ولكننا نحث مواطنينا الذين زاروا الصين مؤخرا على إجراء فحوصات طبية".

وذكر المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا أمس الأول الثلاثاء، أن البلاد "تراقب فعالة"، كما أشار أيضا إلى عدم وجود رحلات جوية مباشرة من ووهان، وأن "الخطر المصاحب لوجود حالة قادمة من الخارج مازال منخفضا".

وقفزت حالات الإصابة بالمرض الرئوي الناتج عن الاصابة بفيروس كورونا الجديد إلى 571 حالة، من بينها 17 حالة وفاة، بحسب ما أفاد به مسؤولون صينيون.

تعليقات القراء