نام في سيارة «تاكسي» واستيقظ على مفاجأة «مفزعة».. فماذا حصل معه؟

نادراً ما ينام راكب في سيارة تاكسي أجرة، خشية اختيار السائق عن عمد طريقاً أطول لوجهته المتفق عليها مسبقاً، وبالتالي يدفع مالاً أكثر، لكن أحد الركاب لم يكن محظوظاً فنام بعمق لفترة طويلة، ولما استيقظ، نهض مرعوباً على حقيقة مرة.

حيث واجه شاب يبلغ من العمر 20 عاماً مفاجآت مفزعة، بعد أن نام في سيارة «أوبر»، ليجد نفسه بعد ذلك بعيداً عن منزله بأكثر من 160 كيلومتراً، فيما كان عليه دفع تكلفة باهظة لرحلته.
وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن جوزيف فيرجي استقل سيارة «أوبر» بينما كان مخموراً، من أجل رحلة مدتها 15 دقيقة من ملهى ليلي إلى منزله في مدينة «ليث» الأسكتلندية.
لكن بفعل تأثير الخمر، نام فيرجي في المقعد الخلفي للسيارة ولم يستيقظ إلا بعد مرور 3 ساعات، ليجد نفسه بعيداً بأكثر من 160 كيلومتراً عن منزله.
وبعد إيقاظه من طرف السائق، فوجئ الشاب بتعريفة وصفها بـ«الخيالية»، بلغت نحو 400 جنيه إسترليني (490 دولاراً) مقابل هذه الرحلة.
ولم يتمكن جوزيف من معرفة المكان الذي يتواجد به، الأمر الذي جعله ينشر سؤالاً على حسابه في «سنابشات»، ليكتشف في نهاية المطاف أنه في الجانب الآخر من البلاد.
واستغرق الأمر 7 ساعات أخرى عبر عدة حافلات وقطارات للعودة إلى منزله.
وقال فيرجي: «حين أخبرت أصدقائي انفجروا من الضحك. لم يصدقوا ما حدث لي»، فيما لم تعلق شركة «أوبر» أو سائقها على الواقعة.
 

تعليقات القراء