بطء خدمات الإنترنت الإفريقية عقب انقطاع كابلات بحرية

يعاني مستخدمو شبكة الإنترنت عبر أفريقيا جنوب الصحراء من بطء الخدمات، بسبب حدوث قطع في اثنين من كابلات الاتصالات البحرية التي تصل إلى الساحل الغربي للقارة.

وتقع أنظمة الكابلات في المحيط الأطلسي وتربط دولة جنوب افريقيا والكثير من الدول الافريقية الأخرى بأوروبا، بحسب شركة "أوبنسيرف" التابعة لأكبر شركة اتصالات في جنوب افريقيا، "تيلكوم إس ايه إس أو سي".

وقالت "أوبنسيرف" في بيان عبر البريد الإلكتروني لوكالة أنباء "بلومبرج" إن أحد الكابلين اللذين تعرضا لقطع قريب من ليبرفيل في الجابون والآخر قريب من لواندا في أنجولا.

وفي بعض الدول، لا يمكن للمستخدمين من الأفراد، أو الشركات، إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني أو إجراء اتصالات هاتفية عبر الحدود. وفي ظل وقوع أنظمة الكابلات على عمق كبير تحت المياه، ليس من الواضح متى يمكن استئناف الاتصالات بشكل كامل.

 

تعليقات القراء