"آبل" ستستخدم "تراب نادر" في تصنيع هواتفها

كشفت شركة "آبل"، إن أجهزة آيفون الجديدة ستستخدم عناصر أرضية نادرة معاد تدويرها في مكون رئيسي.

وقالت الشركة في بيان نقلته الوكالة العربية للأخبار التقنية، إنها ستستخدم تراباً نادراً معاد تدويره في المحرك النقري، وهو جزء من هواتف آيفون يتيح لها تقليد نقرات الأزرار المادية مع أنه جزء مسطح من الزجاج".

وتعتبر الأتربة النادرة نقطة تحوّل في التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وتستخدم هذه العناصر في الأسلحة والإلكترونيات الاستهلاكية وغيرها من السلع.

وفي السياق، لفتت ليزا جاكسون، نائبة رئيس شركة آبل لشؤون البيئة والسياسة والمبادرات الاجتماعية، إلى أن "استخدام آبل للأتربة النادرة المعاد تدويرها، لا علاقة له بالتوترات التجارية، ولكن يمكن أن يساعدها في الحفاظ على إمدادات ثابتة".

وأوضحت أن هذه واحدة من تلك المصادفات السعيدة التي اجتمع فيها ما هو مفيد للكوكب وللعمل في آنٍ معًا"، معتبرة أن أحد الأشياء التي نتحدث عنها كثيراً داخلياً؛ عمومًا، هو مقدار المرونة التي سوف تحظى به سلسلة التوريد الخاصة بنا من هذا.

واعتبر كايل وينز، الرئيس التنفيذي لشركة iFixit، وهي شركة تركز على إصلاح وإعادة استخدام الإلكترونيات، أن خطوة آبل هي الأولى في هذه الصناعة"، لافتاً إلى أن العناصر الأرضية النادرة من الإلكترونيات لا يعاد تدويرها في الوقت الحالي وهذه مشكلة كبيرة، خصوصاً أن الصين تحكم قبضتها على إمدادات المواد البكر". وقال: "هذه فكرة رائعة، إذ يمكن لشركة آبل أن تنشئ بمفردها سوقاً مطلوبة بشدة للأتربة النادرة المعاد تدويرها".
 

تعليقات القراء