بالصور.. علاء عابد يطالب الجامعة العربية بتدويل قضية التدخل التركي فى الأراضي العربية "

علاء عابد يطالب الجامعة العربية بالاعتراض على الاختراقات التي تمارسها تركيا ضد سوريا
علاء عابد : الأوربيين يعلمون أن أردوغان سكرتير الأخوان فى العالم .. هناك 6 مليون ليبي كلهم عمر المختار  جديد
أكد النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان وعضو البرلمان العربي على ضرورة قيام جامعه الدول العربية ممثلة فى إدارة حقوق الإنسان ، وتدويل قضية التدخل التركي فى الأراضي العربية "  حيث أن الجامعة العربية اقدم مؤسسة دولية وتم تأسيسها فى 22 مارس 1948 ، مطالبا بضرورة الجامعة بضرورة الاعتراض على الاختراقات التى تمارسها تركيا ضد سوريا لافتا أنه يجي أن يتحول حوار الجامعة العربية من حوار داخلى إلى نقاش داخل الأمم المتحدة ، ولابد من التنسيق مع الدول التى رفضت التدخل التركى فى الدول العربية وضرورة إقناعها بوحدة الصف العربي

وأشار عابد خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان العربي اليوم بمقر جامعة الدول العربية ،  وشارك في الاجتماع منير الفاسي مدير إدارة حقوق الانسان بجامعه الدول العربية،  وأعضاء البرلمان العربي، أن ما يحدث من أردوغان له عواقب وخيمة على الداخل  التركي أولا من انهيار للاقتصاد  وعمليات القمع والقبض على معارضيه من سياسيين وإعلاميين والفساد من خلال جلال طيب أردوغان  والاستيلاء على مؤسسات وشركات الدولة ورجال الأعمال ، وإخماد الثورات التى تقوم ضد حكمة الديكتاتوري
مشيرا إلى أن تورط "أردوغان"  فى سوريا وأصبح  مدين للإرهابيين والمرور  لأوربا وبالتالي أصبح  هو ممر لدخول الإرهابيين إلى داخل ليبيا لإحداث زعزعه فى المنطقة والاستيلاء على خيرات ليبيا من البترول والغاز الطبيعي وعمل مسرحية ترسيم الحدود فى وقت تشهد فية ليبيا صراعات داخلية

وإذا أعتقد أردوغان أن هذا ليس زمن عمر المختار فنؤكد له أن هناك 6 مليون ليبي كلهم عمر المختار  جديد وسيتحمل رجب طيب أردوغان  أن التاريخ سيذكر أن جنودة مستعمرين جدد فشلوا وطرود وقتلوا وعادو إلى بلادهم فى صناديق حتى يكونوا عبرة لكل من يتعدى على أراضي الغير او يحاولا الاستيلاء على أراضي غيرة خاصة ان اردوغان يحمل على اكتافة خيبة ثقيلة نتيجة  عدم دخوله في الإتحاد الأوربي رغم تقديمه تنازلات منها فتح بيوت للدعارة وعمل قوانين لحماية المثلين ، وإلغاء عقوبة الإعدام والتى نصت عليها الشريعة الإسلامية

إلا أن الأوربيين يعلمون أنه السكرتير العام للإخوان المسلمين والأمين العام للجماعة الإرهابية ، ولن تقوم إمبراطورية عثمانية على أراضي عربية وهذه أضغاث أحلام ، وسيقف أمامه الشعب الليبي والمصري والشعوب العربية

وشبة عابد "فايز السراج" بوالي عكا الذي سلم بلادة للصليبين والآن يذكر التاريخ فى صفحة الخيانة، ونحن نفوض القيادة السياسية لحماية الأمن العربي والأمن المصري والليبي خاصة ان حدود مصر مع ليبيا 1200كيلو متر والعمق الإستراتيجي المصري هو الآمن الليبي والعمق الإستراتيجي لليبيا هو الأمن المصري

تعليقات القراء