وزيرة التجارة تفتتح الجناح المصري بمعرض الخريف الدولي بالبحرين بمشاركة 65 شركة مصرية

افتتحت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة المصرية، نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الجناح المصري المشارك بمعرض الخريف الدولي والذي يقام بالعاصمة البحرينية المنامة خلال الفترة من 23-31 يناير الجاري.

وقامت الوزيرة يرافقها زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين، وياسر شعبان سفير مصر لدى البحرين بتفقد الجناح والمقام على مساحة 1000 متر مربع ويشارك به أكثر من 65 شركة وجهة مصرية.

وقالت جامع - في بيان لوزارة التجارة والصناعة اليوم الخميس- إن المشاركة المصرية المتميزة بالمعرض، تعكس عمق العلاقات الثنائية المصرية البحرينية في كافة المجالات، وعلى كافة الأصعدة، حيث يسهم المعرض في تعزيز تواجد المنتجات المصرية بالسوق البحريني بصفة خاصة، وبأسواق دول الخليج العربي بصفة عامة، مشيرة إلى أن مشاركة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تمثل إضافة مهمة للترويج لمنتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفتح أسواق جديدة أمام أصحاب هذه المشروعات الأمر الذي ينعكس إيجاباً علي زيادة معدلات التصدير.

وأضافت أن معرض الخريف الدولي، يعد أحد أهم المعارض الأكبر والأكثر شعبية بمملكة البحرين للمنتجات والسلع الاستهلاكية ويضم منتجات الأجهزة الكهربائية والأثاث والمنسوجات والمنتجات الغذائية ومنتجات الحرف اليدوية والملابس الجاهزة ومعدات الإضاءة والديكور والمنتجات الجلدية والمنتجات التكنولوجية.

يشار إلى أن معرض الخريف في نسخته الـ31 يقام تحت رعاية وزارة الصناعة والتجارة والسياحة البحرينية، ويضم أكثر من 650 عارضا يمثلون 16 دولة ويقام على مساحة 15.400 متر مربع، كما أن الجناح المصري تنظمه مؤسسة أخبار اليوم بتنسيق ودعم كامل من وزارة التجارة والصناعة والسفارة المصرية بالبحرين.

في سياق آخر، عقدت نيفين جامع، جلسة مباحثات مع زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين استعرضا خلالها سبل دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين لمستويات متميزة خاصة في قطاعي التجارة الخارجية والتصنيع، كما تناول اللقاء إمكانيات تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجالات تبادل الخبرات الصناعية والاستفادة من السوق البحريني كمحور لنفاذ المنتجات المصرية لمنطقة الخليج وعدد من الأسواق المجاورة بقارة آسيا.

وقالت الوزيرة، إن العلاقات التجارية بين مصر والبحرين شهدت العام الماضي تطوراً ملموساً حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الـ 9 أشهر الأولى 392.5 مليون دولار، مشيرةً إلى أهمية زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ليرقى لمستوى العلاقات الاقتصادية والسياسية المتميزة بين مصر ومملكة البحرين الشقيقة..منوهة بحرص الوزارة على التنسيق مع الجانب البحريني لحل أي عوائق أمام انسياب حركة التجارة البينية.

وأضافت أن البحرين تحتل المرتبة الـ 16 في قائمة الدول المستثمرة بالسوق المصري باجمالي استثمارات تبلغ 3 مليارات و286 مليون دولار في 216 مشروعاً في مجالات التمويل والإنشاءات والتصنيع والزراعة والسياحة والخدمات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما أن هناك فرصاً استثمارية متميزة أمام مجتمع الأعمال البحريني للعمل بالسوق المصري خاصة في مجالات الكيماويات والبتروكيماويات والألومنيوم إلى جانب مشروعات تنمية سيناء ومشروعات محور قناة السويس، مؤكدةً حرص الوزارة على حل أية مشكلات قد تواجه الاستثمارات البحرينية في السوق المصري.

ولفتت جامع إلى أهمية إقامة مركز تجاري دائم للمنتجات المصرية في البحرين بما يسهم في زيادة التواجد المصري في السوق البحريني.

من جهته، أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، حرص بلاده على تعزيز التعاون المشترك بين مصر والبحرين في مختلف المجالات خاصة فيما يتعلق بالشأن الاقتصادي والصناعي والسياحي، مشيراً إلى أهمية استفادة دوائر الأعمال بمصر والبحرين من الفرص الاستثمارية المتميزة المتاحة بالبلدين في مختلف القطاعات.

ولفت الزياني إلى رغبة بلاده في تعزيز التعاون الاستثماري المشترك مع جمهورية مصر العربية، داعياً الشركات المصرية إلى زيادة استثماراتها في السوق البحريني للاستفادة من حزم الحوافز الاستثمارية المتاحة وبصفة خاصة في قطاعات الأدوية والملابس الجاهزة.

تعليقات القراء