بروتوكول تعاون بين قناة السويس وشركة روسية لتطوير ترسانتى بورسعيد وبورتوفيق

شهد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، بمبنى الإرشاد التابع للهيئة بالإسماعيلية، توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة شركة "Ak BARS" الروسية، إحدى الشركات العالمية الكبرى فى مجال بناء السفن، لتطوير ترسانات الهيئة وفتح آفاق جديدة للتعاون فى مجالات إصلاح وبناء جميع أنواع وفئات السفن.

يهدف البروتوكول لتعزيز الاستفادة من الخبرات الفنية للشركة الروسية فى تطوير ترسانتى بورسعيد البحرية بورتوفيق بالسويس، ودراسة إمكانية إقامة شراكة بين الجانبين لإنشاء ترسانة جديدة مشتركة بمنطقة الجونة بالتفريعة الشرقية ببورسعيد على أحدث تكنولوجيا صناعة السفن.

رحب ربيع بالوفد معبرا عن تطلعه لتعزيز التعاون المشترك مع الشركة الروسية ذات الخبرة العالمية فى مجال بناء السفن بأحدث التكنولوجيا، مؤكدا أن بروتوكول التعاون خطوة جادة نحو تفعيل استراتيجية الهيئة لتطوير الترسانات والشركات التابعة لها بما يتماشى مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى برفع كفاءتها وتطوير أدائها لتعظيم الاستفادة منها.

وأضاف ربيع أن ترسانات الهيئة تحظى بموقع متميز وسمعة طيبة فى الأوساط الملاحية الدولية، بجانب امتلاكها جميع المقومات اللازمة للنجاح من معدات وتجهيزات وآلات حديثة كوادر بشرية عالية التدريب، بما يؤهلها لتفعيل دورها خلال الفترة المقبلة، فى ظل خطة الدولة الطموحة لتحويل قناة السويس والمنطقة المحيطة إلى مركز استراتيجى حيوى لحركة التجارة العالمية.

وشدد ربيع على ضرورة إتخاذ إجراءات سريعة لتحويل بنود البروتوكول إلى واقع ملموس وتكوين فريق عمل مشترك من الجانبين لإعداد دراسات الجدوى ومناقشة وتفعيل الإجراءات الخاصة بتدريب العمالة والكوادر الفنية بالترسانات وتحديد المعدات اللازمة لتطويرها.

من جانبه عبر المدير العام لشركة ريناتميستخوف عن رغبته فى تحقيق المزيد من التعاون مع الهيئة وتبادل الخبرات، مشيرا إلى التاريخ العريق لترسانات هيئة قناة السويس فى مجال إصلاح وبناء السفن، وما تحظى به قناة السويس من مكانة استراتيجية عالمية.

وقع البروتوكول المهندس عادل فريد الطنطاوى، مدير إدارة الترسانات والمدير العام للشركة الروسية ريناتميستخوف، وفى ختام اللقاء تبادل رئيس الهيئة ومدير الشركة الهدايا التذكارية والدروع.

تعليقات القراء