وزير الكهرباء: مشروع الضبعة سيسهم في توطين التكنولوجيات الحديثة في مصر

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن مشروع الضبعة لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية سيسهم في توطين التكنولوجيات الحديثة في مصر وسيعمل على رفع نسب المشاركة الوطنية في هذا المجال.

جاء ذلك في كلمة الوزير في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولي الثاني لموردي الصناعات النووية الذي بدأ أعماله في القاهرة اليوم الثلاثاء بحضور اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربى، وكيريل كوماروف النائب الأول لرئيس شركة روس اتوم الحكومية، وممثلي شركة أتومستورى إكسبورت، والدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية وعدد من كبار مسئولي الدولة وكبار قيادات الشركات العالمية المتخصصة في الصناعات النووية.

ونوه الوزير بأنه تم خلال إعداد عقود تنفيذ مشروع الضبعة مراعاة استهداف نسبة 20 في المائة كحد أدنى لنسبة المشاركة المحلية للوحدة النووية الأولى وصولا إلى نسبة 35 في المائة للوحدة النووية الرابعة، مما يستوجب التنسيق الدائم والمستمر للوصول إلى تحقيق تلك النسب المستهدفة، مشيرا إلى أن مشروعات المحطات النووية لتوليد الكهرباء في الدول التي سبقتنا في إقامتها أصبحت بمثابة المحرك الأساسي لتحديث الصناعة بها والارتقاء بكوادرها البشرية عن طريق توجيه ونشر المساهمة الوطنية في مختلف المجالات الفنية والصناعية الأخرى.

تعليقات القراء