الخميس.. دار الأوبرا تنظم احتفالية رثاء فنية لتكريم الفنان الراحل حسن كامي

تنظم دار الأوبرا المصرية، احتفالية رثاء فنية لتكريم اسم الفنان الكبير الراحل حسن كامي، أحد رموز ورواد الإبداع في مجال الغناء الأوبرالي والدراما وسفير الفنون المصرية الجادة إقليميا وعالميا، في الثامنة مساء يوم الخميس المقبل، على المسرح الكبير بالأوبرا، بمشاركة كل من العازفين العالميين الدكتورة إيناس عبد الدايم "فلوت"، رمزي يسى "بيانو" والدكتور حسن شرارة "فيولينة".

يحيي الاحتفالية فرق أوبرا القاهرة، باليه أوبرا القاهرة، الرقص المسرحي الحديث، كورال أوبرا القاهرة، بمصاحبة أوركسترا أوبرا القاهرة بقيادة كل من المايسترو مجدي بغدادي والإيطالي ديفيد كريشنزي ومن إخراج هشام الطلي.

يتضمن البرنامج فاصلين، الأول يضم كونشيرتو الفيولينة للموسيقار عطية شرارة ومتتابعة جاز أوركسترالية للفلوت والبيانو، مع ثنائي الباص والدرامز من إعداد محمد سعد باشا، أما الثاني لمختارات من أهم الأوبرات الكلاسيكية العالمية يؤديها السوبرانو إيمان مصطفى - تحية شمس الدين - منى رفلة - رشا طلعت، الميتزوسوبرانو جولي فيظي، التينور وليد كريم، الباريتون مصطفى محمد والباص رضا الوكيل منها كارمن، ماكبث، توراندوت، روسالكا، مدام بتر فلاى، لوتشيا دى لامرمور، شمشون ودليلة، الحفل التنكري، إلى جانب مشهد النصر من أوبرا عايدة، ويتخلل الفقرات مادة فيلميه عن الراحل حسن كامي يروى خلالها بعض ذكرياته الخاصة والفنية.

الراحل الفنان حسن كامي ممثل ومغني أوبرا مصري ينتمي للأسرة العلوية، ولد في 21 أكتوبر 1941، حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة، درس الغناء الأوبرالي بمعهد الكونسرفتوار بجانب دراسات عليا موسيقية بإيطاليا، بدأ حياته الفنية عام 1963 وعمل إلى جانب ذلك بمجال السياحة والطيران، أدى دور البطولة فيما يزيد على 270 أوبرا عالمية في مختلف الدول منها إيطاليا، الاتحاد السوفيتي، بولندا، فرنسا، الولايات المتحدة، اليابان، كوريا والدنمارك.

وحصل "كامي" على العديد من الجوائز العالمية وشهادات التقدير، قدمه للمسرح الفنان الراحل محمد نوح ليعمل في مسرحية "انقلاب" وتلاها عدة أعمال، منها "دلع الهوانم، لا مؤاخذة يا منعم"، بعدها انطلق في عالم الدراما وقدم مجموعة من الأعمال الدرامية الشهيرة، منها "أنا وأنت وبابا في المشمش، البنات، صاحب الحب، قشتمر، العراف، الخواجة عبد القادر، المك فاروق، دمي ودموعي وابتسامتي"، ومن أعماله السينمائية "كونشرتو في درب سعادة، ناصر 56، قليل من الحب كثير من العنف، دموع صاحبة الجلالة، الحب والرعب، يا مهلبية يا وسمع هس"، ورحل عن عالمنا في 14 ديسمبر عام 2018.

تعليقات القراء