وزير الآثار ووزير خارجية غينيا يوقعان مذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين في مجال المتاحف

على هامش انعقاد الدورة السادسة للجنة المشتركة بين مصر وغينيا، وقع قبل قليل الدكتور خالد العناني وزير الآثار، مع ممادى تورية وزير خارجية غينيا، مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين البلدين في مجال المتاحف بصفة عامة، وبين المتحف المصري، والمتحف القومي بكوناكرى بجمهورية غينيا بصفة خاصة، وذلك في إطار التعاون المثمر بين البلدين.

وأوضح السفير ماجد مصلح المشرف العام علي إدارة العلاقات الدولية بوزارة الاثار ان المذكرة تتضمن اثراء العمل العلمي والبحثي في مجال علم المتاحف عن طريق تنفيذ ونشر عدد من الأبحاث والدراسات الأثرية المشتركة لاطلاع الدارسين وتدريب أمناء المتاحف الشباب على استخدام وتطبيق طرق وأساليب التقنية الحديثة في هذا المجال، فضلا عن تنظيم المعارض الأثرية لنشر التراث الثقافي والأثري المعروض في كل من البلدين.

جدير بالذكر أن هناك تعاون ثقافي وأثري مشترك بين مصر والدول الأفريقية، حيث هناك عدد من مشروعات مذكرات التفاهم مع الدول الأفريقية جار اتمام الإجراءات الخاصة بها، تمهيدا لتوقعها من بينها كان الاتفاقية التي تم توقيعها قبل قليل.

كما تم مد عدد من الدول الأفريقة من بينهم الكونغو والسنغال وبروندي والكاميرون وكينيا بمجموعة من المستنسخات الأثرية تعبر عن الحضارة المصرية القديمة وكذلك مجموعة من المطبوعات العلمية وذلك إسهاما من وزارة الأثار في تقديم الدعم المصري لبناء وإعداد الكوادر العاملة في المكتبات والمتاحف الأثرية هناك.

وبمناسبة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي تم معاملة مواطني الدول الأفريقية مثل المواطن المصري في ما يتعلق برسوم زيارة المتاحف والمواقع الأثرية خلال عام 2019، كما تم إصدار تصاريح زيارة للمناطق الأثرية والمتاحف في محافظات القاهرة، الإسكندرية، السويس، الإسماعيلية طوال فترة البطولة للمواطنين الأفارقة والأجانب بقيمة 100 دولار، وإعفاء حاملي الحزمة التسويقية الصادرة من وزارتي المالية والشباب والرياضة من الرسوم خلال فترة البطولة.

تعليقات القراء