"دار الشروق" تطرح الطبعة الخامسة من كتاب "أصداء السيرة الذاتية" لنجيب محفوظ

 

طرحت "دار الشروق" الطبعة الخامسة من كتاب "أصداء السيرة الذاتية"، للأديب نجيب محفوظ.

 

في هذا الكتاب يتجول نجيب محفوظ بين ذكرياته وخواطره وعوالمه وفلسفته في إطار عناوين مذيلة بفقرات خفيفة، خارج نطاق الرواية التي اعتادها، وداخل عالم نجيب محفوظ الذي اعتاده.

 

اختار نجيب محفوظ عنوان "أصداء السيرة الذاتية" لينفي عن الكتاب صفة السيرة الذاتية، فهو لم يكتب سيرته بشكل مباشر، إلا أن الكتاب يتضمن شذرات من حياته، حيث يتحدث فيها عن حبه الأول والمستحيل، وعن سعد زغلول الزعيم الذي بقى نجيب محفوظ مخلصا لذكراه حتى أيامه الأخيرة، وكذلك عن السياسيين الذين عاصرهم، وعن زملائه وأدبائه، وعن زوجته وبناته.

 

ويعتبر النقاد أن هذه المجموعة من أهم ما كتب نجيب محفوظ، وتمثل خلاصة فنه وتجربته وخبرته في الحياة.

تعليقات القراء