المتحف المصرى الكبير يستقبل 6 قطع أثرية ضخمة تمهيدًا لعرضها بالدرج العظيم عند الافتتاح

استقبل المتحف المصرى الكبير عددًا من القطع الأثرية الضخمة، قادمة من المتحف المصرى بالتحرير، لترميمها تمهيدًا لعرضها بالدرج العظيم عند افتتاح المتحف الكبير عام 2020.

وقال الدكتور الطيب عباس، مدير عام الشؤون الأثرية بالمتحف الكبير، فى تصريح له اليوم السبت، إن من بين القطع الـ6 كبيرة الحجم تمثالًا من الجرانيت الوردى للملك رمسيس الثانى فى هيئة أبوالهول يصل وزنه إلى حوالى 6 أطنان، وعمود للملك أمنمحات الثالث من الجرانيت بطول حوالى 5 أمتار، مؤكدًا أن هذه القطع ستثرى العرض على الدرج العظيم، وذلك طبقا لسيناريو العرض الموضوع.

وأضاف أن عملية النقل تمت وسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والآثار، وتحت إشراف عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف المصرى الكبير والمنطقة المحيطة.

من جانبه، قال الدكتور عيسى زيدان، مدير عام الترميم ونقل الآثار بالمتحف المصرى الكبير، إنه قبل عملية النقل تم عمل تقرير حالة لكل قطعة منفصلة على حدة لإثبات حالة حفظها بصورة دقيقة، كما قام فريق المرممين من وزارة الآثار بأعمال التنظيف الميكانيكى للقطع قبل التغليف.

وأضاف أن عملية تغليف ونقل القطع الأثرية الثقيلة تمت أمس ابتداء من الساعة السادسة صباحا فى حضور مدير عام وأمناء المتحف المصرى بالتحرير وشرطة السياحة والآثار بالمتحف، حرصا على عدم إعاقة حركة الزيارة داخله.

وأوضح زيدان أنه بعد وصول القطع إلى المتحف المصرى الكبير، سيبدأ فريق العمل من مرممى مركز الترميم فى أعمال ترميمها لكى تكون جاهزة للعرض على الدرج العظيم عند افتتاح المتحف الكبير.
 

تعليقات القراء