الإعدام شنقا لربة منزل قتلت طفل انتقاما من والدته بالبحيرة

قضت محكمة جنايات دمنهور المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود اليوم الخميس، برئاسة المستشار عبد الجواد ياسين، بالإعدام شنقا للمتهمة "صباح م.ع" 33 عاما ربة منزل بعد ثبوت إدانتها بقتل طفل انتقاما من والدته في قرية منشية المغازي التابعة لمركز المحمودية.

صدر الحكم بعضوية المستشارين وائل محمد وشريف عبد المقصود، وأمانة سر مصطفى قاسم.

تعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يوليو 2018، عندما استدرجت المتهمة الطفل حسني رزق عبد الكريم، 3 سنوات، إلى مسكنها، عقب خلاف قد نشأ بينها وبين والدة المجني عليه.

وأفادت التحقيقات بأن المتهمة أوهمت المتهمة الطفل بإعطائه بعض الحلوي في خطة شيطانية كانت قد أعدت العدة لقتله وما إن ظفرت به وتمكنت من إزهاق روحه وضعته في جوال وسجادة وألقت به في مصرف القرية".

وكانت المحكمة في جلستها يوم 11 يناير الماضي، قررت إحالة أوراق المتهمة لفضيلة المفتي، لأخذ الرأي الشرعي وحددت جلسة، اليوم 13 فبراير، للنطق بالحكم.

 

تعليقات القراء