10 أكتوبر.. الحكم في اتهام نائبة محافظ الإسكندرية السابقة بـ«غسيل أموال الرشوة»

حددت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، جلسة 10 أكتوبر الجاري، للحكم في اتهام سعاد الخولي نائبة محافظ الإسكندرية سابقًا، وأخصائية بشركة مصر للطيران، بارتكاب جريمة غسل الأموال بما قيمته 500 ألف جنيه.

صدر القرار برئاسة المستشار علي الهوارى، وعضوية المستشارين أشرف العشماوى، وخالد فخرى الشلقامى، وأمانة سر خالد عبدالمنعم ومعتز مدحت.

بدأت الجلسة بإثبات حضور المتهمة والدفاع عنها، الذي طالب إحالة القضية للمحكمة الاقتصادية.

وأحال المستشار محمد فودة، المحامى العام الأول لنيابة الشئون المالية والتجارية، المتهمتين للمحاكمة، لأنهما خلال الفترة من 22 يونيو 2017 وحتى 20 أغسطس 2017 ارتكبتا جريمة غسل أموال، قدرها 500 ألف جنيه، والمتحصلة من جريمة الرشوة، بأن أودعت الخولى الأموال في حساب المتهمة الثانية في البنك بهدف إخفاء المال، وتمويه مصدره، والحيلولة دون اكتشاف الجريمة وعرقلة التوصل إلى مرتكبيها.

وكشفت تحريات الرقابة الإدارية، أن نائب محافظ الإسكندرية سابقا، قامت بالتحصل على 500 ألف جنيه من صاحب شركة مقاولات على سبيل الرشوة، مقابل إنهاء مصالحه بالمحافظة والجهات التابعة لها، وعرقلة وإيقاف تنفيذ قرار الإزالة الصادر من حى شرق الإسكندرية لأجزاء من عقار، وقامت بالاحتفاظ بالمبلغ ثم سلمته للمتهمة الثانية، وهى تعلم أن تلك الأموال من مصادر غير شرعية، بقصد إخفاء وتمويه مصدر تلك الأموال، ثم حررت المتهمة توكيلا للخولى للتصرف في الأموال.

 

تعليقات القراء